الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى اخيه ابا الفضل العباس وعلى اخته الحوراء زينب

شاطر | 
 

  مفجر الثورة التونسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: مفجر الثورة التونسية    الثلاثاء يناير 18, 2011 10:08 pm

بسم الله الرحمن الرحیم

اللهم صل علی محمد وال محمد و عجل فرجهم و اهلک اعدائهم اجمعین


محمد البوعزيزي .. مفجر الثورة التونسيه

شابٌ تونسي (ولد في سيدي بوزيد عام 1984 م) من حاملي الشهادات الجامعية العاطلين عن العمل. قام يوم

الجمعة الموافق للـ 17 من كانون الأول/ديسمبر عام 2010 م بإضرام النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد

احتجاجاً على مصادرة السلطات البلدية في مدينة سيدي بو زيد لعربة كان يسترزق منها ببيع الخضار والفواكه،

وللتنديد برفض سلطات المحافظة قبول شكوى أراد تقديمها في حق شرطية صفعته أمام الملأ.





كلماته الاخيره

كتب البوعزيزي على الفيسبوك قبل وفاته

“مسافر يا أمي، سامحيني، ما يفيد ملام، ضايع في طريق ما هو بإيديا، سامحني كان (إن كنت) عصيت كلام

أمي. لومي على الزمان ما تلومي عليّ، رايح من غير رجوع. يزّي (كثيرا) ما بكيت وما سالت من عيني دموع، ما

عاد يفيد ملام على زمان غدّار في بلاد الناس. أنا عييت ومشى من بالي كل اللي راح، مسافر ونسأل زعمة

السفر باش (أن) ينسّي




مات البائع المتجول محمد البوعزيزي متأثرا بالنار التي أشعل بها جسده دون أن يدري أن ما فعله

أشعل انتفاضة شعب تونس وأسقط حكم زين العابدين بن علي الذي دام قرابة ربع قرن





النار تلتهم جسد الشاب محمد البوعزيزي






الرئيس المخلوع اثناء زيارته للشاب محمد البوعزيزي في محاولة منه لتهدئة الغضب الشعبي العارم





قصائد قيلت في الشاب محمد البوعزيزي



علمونا يا اهل تونـس علمونـا
كيف نرفض كل طاغي بالبريه
واسمعونا كل صرخه اسمعونا
كيف نتحرر ولو بآخـر عشيـه
ياكـواسـر للفيـالـق ارشـدونــا
بعـد ان سدتـم ديـار العامـريـه






باللهجة التونسيه


م الزمهرير والمطر... الناس كما العناقيد
الناس كما كف موز ...مرصوصة ع القهوة...
تسمع حكاوي قديمة مليانة بالحكمة...
بتقول عن الموعودين ... وفيها عبر ووعيد...
والناس كما العناقيد...
مرصوصة ع القهوة!!
م الزمهرير والمطر...
تسمع حكاوي القمر...
والناس كما كف موز... مشدودة للأراجوز
بيقول حكاية جدييدة ...
مكتوبة بالثورة
وبدم سبعين شهيد...
والناس كما العناقيد...
وحكاية السهرة...
عن شاب طيب نبيل
وحكايته حتماً نبيلة
عن شاب ولع شرار
ولع في جسمه حرييقة...
ومنها طالع نهار...
"سي محمد البوعزيزي" واقف يبيع الخضار...
لا حط إيده في جيبي... ولا كان في شلة دمار!!
واقف يبيع الفواكه ...وراضي رغم المرار...
صادروا رجال البَلِيِّةْ...
اللي اسمها البلدية!!
من بين إيديه رأس ماله:- الفاكهة والعربية.
قامت قيامة التوانسة...!!
وحلفوا ما يسووا جلسة..
ولا يناموا الليالي
إلا أما يمشي "أبن علي"...
إلا أما يجلو الطغاة
قامت قيامة التوانسة
وحلفوا مااا يهدى بالهم
وحتى لو إيه جرى لهم
إلا أما ياخدوا بتارهم...
ومحمد البوعزيزي ولا الزناتي خلفية
ولا ابو زيد الهلالي
ولعها ثورة وحريقة..والصبح بانت حقيقة:-...
اللي يريد التحرر لازم بدمه يضحي
وبكل غالي وعزيزي
كمحمد البوعزيزي....
ولع في جسمه حريقه... ومنها طالع نهار!!





رحمك الله يامحمد البوعزيزي رحمة الأبرار

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفجر الثورة التونسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى المقاوم :: الاخبار الدولية والاقليمية-
انتقل الى: