الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى اخيه ابا الفضل العباس وعلى اخته الحوراء زينب

شاطر | 
 

 ¤¦¦ حيرة ٌ عَلى قَارعَة ِ الْطَرِيقْ ¦¦¤

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إشراقة الغد
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المشاركات : 6037
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
-------- :

مُساهمةموضوع: ¤¦¦ حيرة ٌ عَلى قَارعَة ِ الْطَرِيقْ ¦¦¤   الأحد يناير 09, 2011 2:16 am



¤¦¦ حيرة ٌ عَلى قَارعَة ِ الْطَرِيقْ ¦¦¤


عَلى ضِفاف ِ ألَمِها ، جَلسَت تَرقب ُ الذِّكرَى. تَتساءَل ُ كَيف َ فَصل َ الزمن ُ بينها و بين َ تِلك َ الذِكرى بِالْفراق !


لم تَتَقبّل يَوْمَا ً وضعها الحالِيّ، فَهي دائِما ً ما تعيش ُ فِي غياهِب ِ ماضِيها السَحيق.
و َ عَلى الرُّغم ِ مِن انتهاء ِ تلك َ اللحظات ألاّ أنّها لا زَالت تَشعُر ُ بِعمقها ..
بِدفئها و هي تسري وَجعا ً .. فِي دماها !


كَانت عَلى يَقين ٍ بأنّ الفاصِل َ بَينَهُما هُو َ الهَوَى !
تغفُو ، و عَلى وجنَتيها تَنسلُّ دَمعة ٌ حَزينة مِن ثنايا مآقيها.
تتمنّى دائِما ً لو أنّ العالم َ يُصبح ِ كَما يقولون " قَرية ٌ صغيرة "
فتتمكّن مِن َ اختصار ِ المسافات ِ التي تحول ُ عائِقا ً يَصعَب ُ اجتيازِه .. !


تلوح ُ لها تِلك َ الذكرى في العديد ِ من الذكريات ِ الماضية ،
و لا تدري أهِي َ الذكريات ُ كلّها تشبهها أم مِن فرط ِ الولع في كُلّ ِ ذِكرَى تَراها ؟
لَا يزال ُ بِقَلبِها أسئِلة ٌ بِأعداد ِ النُجوُم ِ وَ علامات ُ تَعجُّب! وَ حِيرة ٌ تملؤها !



تَقِف فِي مُنتصف ِ الطَريق ِ ، و لا تدري .. أتُكمِل َ المسير َ الْمحفوف ُ بالألم ِ وَ العوائِق ..؟
أم تعود ُ أدراجها و تقنع نفسها بأنَّ ذَلك َ هُو قَدَرُها الميؤوسُ مِنْه ؟
وَ لكنَّها تجلِس ُ و تَدع ُ عَقارِب الساعَة ِ الكَسلى الّتي تمشي على مَهل ٍ شَديد تَنال ُ مِن َ انتظارِها ! يؤلمَها حتّى الوقت ُ بِذاتِه !


حَاولت أن تُقاوِم تِلك َ المَشاعِر ُ و أن ْ تَدّعِي بأن ّ كُل شيء ٍ عَلى ما يُرام ؛
بَينما لا شَيء َ كذلك َ حَقّا ً !
و َ حاوَلت ْ أن تنسَى و تدع ُ المَاضي يذهب ُ أدراج َ الرِّياح ِ ..
أن يرحل َ إلى َ عالم ِ النِسيان ِ و يؤول ُ إلى مُجرّد ِ ذِكريات ٍ غابرة
كَانت يوما ً ما تُشكّل ُ حياة َ إنسان !
و َلكنّها و لفرط ِ ما بالماضِي حيث ُ أنّ الزمن َ لا يَقْوَى عَلى مَسحِه ِ ..
كَانت دائِما ً ما تفشل ُ فِي تحقيق ِ الأولَى .. و الثانِيَة !!
فَتعود ُ بخيبة ٍ و ألم ٌ أكبَر !
يُصاحِبهما أمل ُ الشِفاء ِ مِن حيرة ٍ تأجّجت ْ بفؤادَها و استوطَنت قَدرهَا !



* عصير ُ الكَلام : لا تدع ْ الحِيرة ُ تتغلّب ُ عليك ،
و مهما بلغ َ الأمر ُ أوجَه ُ .. فـ حاوِل ، و لا تيْأس .. ،،
و اعلم بأنّ الأمل ُ باق ٍ لا تنطفأ َ جذوتُه .. *



________________________



              
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: ¤¦¦ حيرة ٌ عَلى قَارعَة ِ الْطَرِيقْ ¦¦¤   الأربعاء فبراير 16, 2011 5:49 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
¤¦¦ حيرة ٌ عَلى قَارعَة ِ الْطَرِيقْ ¦¦¤
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الاعضاء :: المنتدى العام-
انتقل الى: