الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى اخيه ابا الفضل العباس وعلى اخته الحوراء زينب

شاطر | 
 

 ضعف اليقين من موانع الاجابة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الهدى
ضابط
ضابط


عدد المشاركات : 1106
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
-------- :

مُساهمةموضوع: ضعف اليقين من موانع الاجابة   السبت يناير 01, 2011 3:35 pm

ما يلي عبارة عن نص حول محاضرة ألقاها سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


--------------------------------------------------------------------------------

ضعف اليقين من موانع الاجابة؟

إن من موانع قبول الدعاء وعدم الإستجابة، عدم الإستقامة في مجال العقيدة.. فلكل زمان إمامه، و(من مات ولم يعرف إمام زمانه، مات ميتة جاهلية).. والله عز وجل له أبواب لا يقبل داخلا إلا من دخل ذلك الباب، فالنبي صلى الله عليه وآله قالها لعلي (ع) -وهذه الكلمة منطبقة على الأوصياء من بعد علي-: (أنا مدينة العلم وعليٌّ بابها).. فلو جاء ضيف لشخص من النافذة، لطرده -وإن حل ضيفا عليه- لأنه جاء من غير الباب الذي أُمر به.

يقول محمد بن مسلم: (قلت لأحدهما -الإمام الباقر أو الإمام الصادق (ع)-: إنا لنرى الرجل له عبادة واجتهاد وخشوع ولا يقول بالحق، فهل ينفعه ذلك شيئا؟..).. أي أنه لا يعترف بكم أهل البيت، فما وزن هذه العبادات عند الله عز وجل؟.. (فقال (ع): يا أبا محمد!.. إنما مثل أهل البيت مثل أهل بيت كانوا في بني إسرائيل، كان لا يجتهد أحد منهم أربعين ليلة إلا دعا فأجيب).. فمن المعروف أن المؤمنين يلتزمون أربعين ليلة في أربعين أسبوع، الإعتكاف في مسجد السهلة مثلا.. فعدد الأربعين عدد مبارك، وآية {واعدنا موسى} أيضا شاهدة على ذلك.. (وإن رجلا منهم اجتهد أربعين ليلة، ثم دعا فلم يستجب له.. فأتى عيسى بن مريم (ع) يشكو إليه ما هو فيه، ويسأله الدعاء).

(فتطهر عيسى (ع) وصلى ثم دعا الله عز وجل).. ما السبب في رفض إجابة دعاء هذا العابد، وقد دعا أربعين ليلة؟.. (فأوحى الله عز وجل إليه: يا عيسى!.. إن عبدي أتاني من غير الباب الذي أوتى منه، إنه دعاني وفي قلبه شك منك).. فهذا العابد لا يعيش حالة اليقين بك، وأنت نبي زمانه!.. (فلو دعاني حتى ينقطع عنقه، وتنشر أنامله، ما استجيت له).. إن هذا الإنسان لو دعا بأية كيفية، مادام قد جاء من غير الباب، فلا جواب له.

(فالتفت إليه عيسى (ع) فقال: تدعو ربك وأنت في شك من نبيه؟!..).. فأنا نبي الله، وأنت تدعو الله، وتشك في نبوتي؟!.. (فقال: يا روح الله وكلمته!.. قد كان والله ما قلت، فادعُ الله لي أن يذهب به عني).. فالإنسان قد يعيش في بعض الأوقات أزمة عقائدية، وشك في جهة من الجهات.. ولكن مع السعي والبحث العلمي، يطلب من الله عز وجل التسديد والإلهام.. (فدعا له عيسى (ع) فتاب الله عليه)..
نعم، من موارد التوبة أن لا يحقق الإنسان في وجهته العقائدية، ويبقى على ما هو عليه.. فتاب الله عليه، (وقبل منه، وصار في حد أهل بيته).. وتحول من إنسان مرفوض الدعاء، إلى مقرّب إلى المسيح إلى حد أهل بيته.

شبكة السراج في الطريق إلى الله

http://www.alseraj.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إشراقة الغد
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المشاركات : 6037
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
-------- :

مُساهمةموضوع: رد: ضعف اليقين من موانع الاجابة   السبت يناير 01, 2011 4:05 pm




اللهم صل على محمد وآل محمد

سلمت يداك عزيزتي بنت الهدى ع النقل الموفق

بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك




















نسألكم الدعاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ضعف اليقين من موانع الاجابة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي العام :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: