الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى اخيه ابا الفضل العباس وعلى اخته الحوراء زينب

شاطر | 
 

 حيوية الدور الرسالي للامام السجاد عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الهدى
ضابط
ضابط


عدد المشاركات : 1106
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
-------- :

مُساهمةموضوع: حيوية الدور الرسالي للامام السجاد عليه السلام   الجمعة ديسمبر 31, 2010 9:41 pm


الأستاذ نذير بن خالد الـزايـر -




أبرز ما جاء لنا به الإمام زين العابدين ع هو
الزخم الرسالي بإحياء ضمير الأمة الإسلامية و
نتناولها في محورين :

أ ) الدور الإعلامي لإبراز مظلومية أبيه ع

كان لدور الإمام السجاد عليه السلام الدور
البارز و العامل القوي المكمل لآبائه لثورة أبيه
الإمام الحسين ع فكانت الأمة في تلك الفترة
بحاجة إلى إحياء ضميرها و ابراز دوره ع من
خلال مخاطبة الناس من خلال النفس و استغل
الإمام السجاد ع هذا الشعور و خاطب أهل
الكوفة قائلاً : (ناشدتكم الله ، هل تعلمون أنكم
كتبتم إلى أبي و خدعتموه ، وأعطيتموه من
أنفسكم العهد و الميثاق و البيعة و قاتلتموه ؟
فتبا لكم قدمتم لأنفسكم و سوأة لرأيكم ، بأي
عين تنظرون إلى رسول الله إذ يقول لكم ،
قتلتم عترتي ، و انتهكتم حرمتي فلستم من أمتي )

و هكذا حرّك الضمير و استفز مشاعرهم بالإثم
من أجل الحفاظ على الضمير الإسلامي و
الإرادة الإسلامية من الإنهيار و التنازل المطلق
عن شخصيتها و كرامتها للظالمين . و جعل
من داره مدرسةً محمدية حيث ازدحم فيها الطلاب
و أصبحوا فيما بعد بُناة الحضارة الإسلامية الحقة
و رجال فكرها و تشريعها و أدبها . و كان يشتري
العبيد و يعلمهم ، ثم يعتقهم و يرسلهم إلى
بلادهم لنشر الدين الإسلامي فيها..

و استثمر جميع الفرص المؤاتية له التي تعرف
بمظلومية أبيه و ما جرى عليه ع حيث جَسّد
بمواقفه الرائعة التي لم يُعرف لها التاريخ مثيلاَّ ،
فمن مظاهر تخليده لتلك الثورة الحسينية..
كثرة بكائه على مصاب أبيه الحسين عليه
السلام و ما حلَّ بأهله و أصحابه ،، حتى
عُدَّ من البكائين .. ـ ، و عند رجوعه الى
مدينة جده رسول الله صلى الله عليه و آله

فكان عليه السلام حين يخرج للسوق ، وَ يرى
جزارً يريد أن يذبح ـ شاة أو كبش ـ يسأله الإمام
عليه السلام ،، هل سقيت هذا الكبش ماء قبل أن
تذبحه ،، فيرد عليه الجزار بأنه سقاه ماء ، فينتحب
الإمام ع و كل من في السوق ،، فكان لهذا الأسلوب
الإعلامي الأثر الكبير في نفوس المسلمين و في
تحرير الإنسان من الظلم والعبودية

ب ) الدور العلمي و الفكري

اتسم عصر الإمام زين العابدين (عليه السلام)
بالدور الكبير في إنارة الفكر الإسلامي بشتى
أنواع العلوم والمعارف، وقد دعا المسلمين إلى
الإقبال على طلب العلم، وحثهم عليه،فأقبل
الناس بلهفة على طلب العلم ودراسته فكان
حقاً من ألمع المؤسِّسين للكيان العلمي
والحضاري في دنيا الإسلام

أما الزخم و الثروات العلمية التي أثرت عن
الإمام زين العابدين ع فإنها تمثلت في الإبداع
والانطلاق والتطور، ولم تقتصر على علم
خاص، وإنما شملت العلوم الكثيرة كعلم
الفقه والتفسير وعلم الكلام والفلسفة وعلوم
التربية والاجتماع وعلم الأخلاق الذي أولاه
الإمام ع اهتماما بالغاً و يعود بسبب انهيار
الأخلاق الإسلامية في ذلك العصر .

لقد تميز الإمام السجاد ع بتوريثه للأمة خير
ميراث ، ألا وهو الصحيفة السجادية الكاملة
التي تعرف بـ" زبور آل محمد" والتي هي
عبارة عن المجموعة الكاملة للأدعية العظيمة
و مناجاته المروية عن أبي حمزة الثمالي رض
و غيرها من المناجاة و الأدعية التي ناجى
و دعا بها ربه عزوجل ، و التي سعى من خلالها
إلى بناء الشخصية الإسلامية الحقيقية .

و عليه يتضح جلياً أنه من الحق أن يقال أن هذا
الإمام الملهم العظيم ليس لطائفة خاصة من
الناس، و لا لفرقة معينة من الفرق الإسلامية
دون غيرها، و إنما هو للناس جميعاً على
اختلاف عصورهم و اختلاف أفكارهم واتجاهاتهم،
فإنه "عليه السلام " يمثل القيم الإنسانية
والكرامة الإنسانية ، وَ ما يعتزّ به الإنسان من
الكمال والآداب، و سمو الأخلاق وكان المسلمون
يرون في سيرة الإمام السجاد (عليه السلام)
تجسيداً حياً لقيم الإسلام وامتداداً مشرقاً
لجده الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)،
فهو يحكيه في منهجه وسيرته و مآثره وقد
ملك القلوب والعواطف بأخلاقه الرفيعة ،
وكانوا لا يرون غيره أهلاً لقيادتهم الروحية
والزمنية، فكان عَلماً بارزاً يبث الوعي الروحي
للناس كافة وَ لهذا عمد الظالمون إلى اغتياله
كما اغتالوا غيره من أئمة المسلمين
وأعلام الإسلام.

فالسلام عليه يوم ولد وَ يوم استشهد وَ يوم
يبعث حيا









ـ’’ـآإـالسـ’’ـلآم على زيـ’’’ـن ـ’’ـآإالعـ’’ـآإبديـ’’ـن

ـ’’ـآإـالسـ’’ـلآم على سـ’’’ـيد ـ’’ـآإالسـ’’ـآإاجديـ’’ـن

ـ’’ـآإـالسـ’’ـلآم على علـ’’’ـيل كـ’’’ـربلاء

ـ’’’ـآإـاللهم بحـ’’’ـقِ علـ’’’ـيل كـ’’’ـربلاء

شـ’’’ـآإافي كـ’’’ـل مريـ’’’ـض ولا سيـ’’’ــمـآآـا المنـ’’’ـظوريـ’’’ـن

معظـ’’’ـمين ـ’’’ـآإالأجر

ــوـــ’’’ــــــآإآأسـ’’’ـــــألكم ــ،،،ـــآإآلدعـــ’’’ـــــــــآإآء



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمق البحااااار
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المشاركات : 5729
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: حيوية الدور الرسالي للامام السجاد عليه السلام   السبت يناير 01, 2011 6:16 am



اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام عليك يا سيدي ومولاي يا علي بن الحسين ورحمة من الله وبركاته




أحسنتِ عزيزتي

بارك الله بكِ

مأجورة









لا تنسونا من الدعاء

________________________




معذرةً يا رسول الله .. فلقد أعلنا الحداد في ذكرى مولدك المبارك ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حيوية الدور الرسالي للامام السجاد عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي الخاص :: منتدى أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: