الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى اخيه ابا الفضل العباس وعلى اخته الحوراء زينب

شاطر | 
 

 الشهيد محمد باقر الصدر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إشراقة الغد
مشرفة عامة
مشرفة عامة
إشراقة الغد

عدد المشاركات : 6037
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
-------- :

مُساهمةموضوع: الشهيد محمد باقر الصدر   السبت ديسمبر 25, 2010 10:34 pm









ولد الشهيد الصدر (طاب ثراه) في 25 ذي القعدة 1353 هـ ق في مدينة الكاظمية المقدسة وتـربّى من بعد وفاة والده في كنف والدته وأخيه الفقيه السيد إسماعــيل الصدر، حيث ظهرت ومنذ أوائل صباه علائم النبوغ والذكاء عليه من خلال تصرفاته.
و في عام 1365 هــ هاجر أخوه السيد إسماعيل الصدر (رض) الذي يعيله إلى مدينة النجف الأشرف، فاستأجروا داراً متواضعاً فيها و من هذا التاريخ بدأت رحلة الشهيد العظيم العلمية ولغاية أستشهاده.
و أسرة الشهيد الصدر معروفة بالفضل ، والتقى ، والعــلم ،والعمل ، ومكارم الأخــلاق ، وقد كانت مشعلاَ للهداية والنــور ، ومركزاَ للزعــامـة وللمـرجعية الدينية ، وقــد انحدرت من شجرة الرسالة والسلالة العـلويّة مـن أهـل بيت أراد الله ليــذهب عنهم الرجس ويطهّرهم تطهيراَ .
و هذه الاسرة العـريقة قد اتخذت ألقابا مختلفة باختلاف العصور طيلة ما يزيد عـلى قرنين فكــانت تلقب ( بآل أبي سبحة ، وأخرى بآل حسين القطعي ،و ثالثة بآل أبي الحسن ، ورابعة بآل عبد الله ، وخامسة بآل أبي الحسن ، وبآل شرف الدين ، وأخيراَ بآل الصـــدر .
و كمــا نشير الى عــدد مـن الفحول العظام من سلالة هذه الشجرة الطيبة التي أنجبت أخيــراَ قائدا فــذا ، ومرجعاَ عبــقرياَ لــم تــر عــين الز مــان مثله ، وهــم كل مــن
1- الســيد صــدر الدين .
2- السيد إسماعيل الصـــدر .
3- الســيد حيــدر الصـدر.
* والــدة الشهيد الصــدر .
و أما والدته المحترمة ، فهي السيّدة العابدة ، الصالحة ، التقيّة ، الزاهـدة ، بنت المرحوم آية الله الشيخ عبد الحسين آل ياسين، وكان أبوها وإخوتها جميعاَ من الآيات العظام ، ومن أكــابر العلماء الأعـلام رضوان الله عليهم أجمعين .
دراسته :
و مما يَحكى عن أيام طفولته وصباه في المدرسة الابتدائية ما كتبه محمد علي الخليلي حاكياَ قصته مع الشهيد الصدر أيام كانا طالبين في مدرسة منتدى النشر الابتدائية وهــذا جزء من نصه:-
" كانت تجمعنا به مدرسة واحدة ، وفرقنا فارق السنّ والمرحلة الدراسية ، إذ كان حينها في الصف الثالث الابتدائي، ويقول أما أنا فكنت في السنة النهائية من هذه المرحــلة الدراسية ، وطبيعي وللأمــرين المذكورين أن لايكــون أتصال مباشر، وعلى الرغم من ذلك فقد كان موضــوع اهتمامنا ، ومحط أنظارنا نحن تلامــيذ المدرسة صــغارا وكبــارا ، كما كان مــوضوع تقدير واحترام معلميه ،الى أخر ."
و بدأ بدراسة المنطق وهو في سن الحادية عشرة من عمره، وفي نفس الفترة كتب رسالة في المنطق، وكانت له بعض الإشكالات على الكتب المنطقية.
و في بداية الثانية عشرة من عمره بدأ بدراسة كتاب معالم الأصول عند أخيه السيد إسماعيل الصدر وبعد انتقاله إلى النجف الاشرف لإكمال دراسته، تتلمذ عند شخصيتين بارزتين من أهل العلم والفضيلة وهما: خاله آية الله الشيخ محمد رضا آل ياسين (قدس سره)، وآية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي (رضوان الله تعالي عليه).
و أنهى دراسته الفقهية عام 1379 هـ والأصولية عام 1378 هـ عند آية الله العظمى السيد الخوئي (رحمه الله).
و بالرغم من أن مدة دراسة السيد الصدر منذ الصبا وحتى إكمالها لم تتجاوز 17 أو 18 عاماً، إلا أنها من حيث نوعية الدراسة تعدّ فترة طويلة جداً، لأن السيد كان خلال فترة اشتغاله بالدراسة منصرفاً بكلّه لتحصيل العلم، فكان منذ استيقاظه من النوم مبكراً وإلى حين ساعة منامه ليلا كان يتابع البحث والتفكير.
المــقام العلمي الشامــخ :
و تتميز الابحاث العلمية للشهيد الصدر من سائر الابحاث العلمية المألــوفة بالدقــة الفائقــة ، والعمق الذي يقل نظيره من ناحية ، وبالسعة والشمول لكل جوانب المسالة المبحوث عنها من ناحيــة أخرى حتى إن الباحث الجديــد لها قلما يحصل على منفذ للتوسع أو التعميق الزائـدين على ما أتى به السيد الصدر (قدس سره )
و إضــافة الى كل هــذا نرى من مميزات الشهيد السعيد العلمية أن أبحاثه لم تقتصر على ما تعارفت عليه أبحاث العلماء فــي النجف الأشرف "وقتئذ" من الفقه والاصــول ، بــل شملــت سائر المرافق الفكرية الاسلامية : كــالفلســفة ، والاقتصاد والمنطق ، والأخــلاق ، والتفسير ، والتأريخ ، وفــي كل مجال من هذه المجالات تــرى بحثه مشتملاَ على نفس الامتيازين الملحوظين فــي أبحاثه الاصولية والفقهية من العمق والشـــمول .
مـــؤلفاتـــه :
1- فـــــدك فــي التأريــخ ، طبع فـــي سنة ( 1374هـ) .
2- غـــايــة الفكر في علم الأصول، طبع منها جزء واحــد في سنة 1374هـ .
3- فلــسفتنا ، طـــبع فــي سنة ( 1379 هـ) .
4- اقتــصادنــا ، طبع في سنة ( 1381هـ) فــي مجلــدين .
5- المعالم الجديدة للاصول ، طبعت في (سنة 1385هـ) لكية أصول الدين .
6- الاسس المنطقية للاسقراء ن طبعت بتأؤيخ (1391هـ).
7- البنك اللاربـــوي في الاسلام ، طبع قبل الاسس المنطقية للاستقراء .
8- المدرسة الاسلامية ، ألف منها جــزءيــن :
أ- الإنسان المعاصــر والمشكلــة الاجتماعـــية .
ب - مــاذا تعــرف عــن الاقتصــاد الإسلامي ؟
9- بــحوث فــي شرح العــروة الوثقى ، الف منها أربعــة أجــزاء ، وكــان تأريخ الطبــعة الاولـى لأوّل جـزء منــها سنــة (1391) .
10- دروس فــي عــلم الاصــول ، في ثلاث حلقــات ، والحلقــة الثالثــة منها فــي مجـلدين ، طبعت في سنة ( 1397هـ)
11- بــحث حول المهــدي " عليــه السلام " .
12 - بحث حــول الــولايــة .
13 - الإســلام يقــود الحياة ، ألف منه ست حلقات فــي سنة (1399هـ) بمناســبة نجــاح الثــورة الاسلامية في إيران .
14- بحــث فــــي المـــرجعـــية الصـــالحــة والمـــرجعيــة المــوضوعــية .
15 - الفتاوى الواضحة.
16- تعليقة علــى رسالــة عملـــية للملاحوم آيـــة الله العظمى السيد محســـن الحكـــيم ، وهــي رسالــة المسمّاة بـــ(منهاج الصالحين) .
17 - تعليقة علــى صلاة الجمعةمن الشرائع ، مــا زالت غير مطبوعة .
18- تعــليقة على الرسالة العملية للمرحوم آية الله العظمى الشيخ آل ياسين المسماة بـ( بلــغة الراغــبين ) .
19- تعليقة على مناســـك الحج لاَ ستاذه آية الله العظمى السيد الخوئي وهي غير مطبوعة .
20 - مــوجــز أحــكام الحج وهــو رسالة عملية في الحج .
وهــناك محاضرات وكتابات وكتب أخرى له - من قبيل بعض أفتتاحيات مجلة ( الأضواء) التي طبعت بعد ذلك باسم (رسالتنا) وغيرها .
رعـــايته لمشاريــع إسلامية
1- مـــدرســة العــلوم الإسلامــية .
2- جمــاعــة العلمء في النجــف الأشرف .
3- كلـــية اَصــول الــدين .
طــــلابــه :
1- آية الله الســيد كــاظــم الحــائــري / 2- السيد نــور الدين الإشكوري / 3- السيد محمود الهاشمي / 4- السيد محمد باقر الحكيم / 5- السيد محمد محمد صادق الصدر / 6- الشيخ محمد بــاقــر الناصري / 7- الشيخ محمد حسن علــيوي الخضري/8- محمد رضا النعماني / 9- السيد عبد العزيز الحكيم / 10- محمود الخطيب / 11- محمد باقر المهري/ 12- محمد سعيد النعماني ونخبة من العلماء والفضلاء الذين التحقوا بدرسه فــي دورته لابحاثه الاصولية والفقهية .
الأخلاق الفاضلة للسيد الصدر " قدس سره"

و يقول سماحة آية الله السيد كاظم الحائري ( لااستطيع أن أقــول شيأ تحت هــذا العنـــــوان عــدا كــلمة واحــدة ، وهــي ،أن أخــلاقه الفاضلة كانت تذكرنا بما سجّل التاريخ عــن الأنبياء والمرسلين ، والائمة المعصومين عليهم السلام ، وحكاه لــنا القرآن الكريم عــن الرسول الأعظم "صلى الله عليه وعلى اله الطيبين بقوله تعالى (وإنك لعلــى خَلَقِ عظيم ) .
المــوقف التأريخيّ المشرّف للعــراقيّين
و بـعد تغيير النظـام في إيران على يــد روح الله الخميني "قدس سره " ، وبسبب الظغوط التي كان يمارسها النظام العفلقي على أبناء العراق المسـلم ،أصبحت إذاعــة طهران العربية هي الاذاعــة الاولى من حيث استماع العراقيين لها في ذالك الوقت ، فكان من الطبيعي أن يستمع الشعب لبرقية إمــام الامــة ، ويتعرف على مغازيها زما تعنيه ، والبرقية لم تكن عادية بحيث لاتلفت الانتباه ، فقــد أكــد السيد الامام الخميني " قدس سره" على نقطتين أساسيتين :
1- مغادرة السيد الشهيد للعراق ، وما تعنيه من فراغ كبير للنجف والعـــراق .
2- ما يتعرض له السيد الشهيد من مضايقات وضغط من قبل سلطة العفالقة .
للاسباب هذه كان وقع البرقية عظيما في كافـة أوساط الشعب العراقي ، فكانت بداية جديدة لمرحلة جديدة من الصراع بين الاسلام والكفر فبــــدأت تتقاطر الوفود الى النجف الاشرف من كافــة أنحــاء العــراق تطالب السيد الشهيد بالبقــاء في العراق وعــدم مغادرته له .
و من ضمن الوفود التي جاءت الى السيد الشهيد وجددت له البيعة ، وعاهدته على التأييد والمسانــدة حتى آخــر قطرة هــي: بغداد /واسط / البصرة / الناصرية / العمارة / ديالى / كركوك / الديوانية / كربلاء / السماوة.

اعتقالاتــه :
الاعــتقال الاول في سنة (1392هـ) .
الاعتقـــال الثانــي في شهر صــفر من سنة ( 1397هـ) .
الاعتــقال الثالث في شهر رجب من سنة ( 1399هـ) .
الاعتقال الرابــع بعد ضهر يو السبت في الساعـــة الثانية والنصف يـــوم التاسع عشر من جمادى الاَولى لسنة 1400هـ .
قــصة استشهاده
و كــان مروعا ومــؤثرا ، فقــد جاء مدير أمن النجف ظهرا ومن دون علم سابق ، وقال للسيد إن المسؤولن يودون اللقاء بك في بغداد ، فقــــال الســيد (( أن كانت زيارة فلاذهب ، زإن كان اعتقالا فاعتقلني)) فقال مدير الأمن ((سيدنا اعتقال )) ، فأخذ السيد الشهيد وهو في كـــامــل الاطمئنان بالاستشهاد ولقــء الله تعــالى وأجداده الطاهرين .
و بعد يوم من اعتقال السيد ، جاء أحد ضباط الأمن الى بيت السيد وقال "" إ، السيد يريد أخته العلوية بنت الهدى ""
و مرت ثلاثة أيام من الاعتقال الأخير استشهد السيد الصدر مع أخته العلوية الطاهرة (بنت الهدى).
وفي مساء يوم 9 / 4 / 1980 م (1400هـ)، وفي حدود الساعة التاسعة أو العاشرة مساءً، قطعت السلطة البعثية التيار الكهربائي عن مدينة النجف الأشرف، جاؤوا الى بيت السيد محمد صادق الصدر جثمان السيد الشهيد محمدباقر الصدر وتم دفــن بحضوره ،و قد شاهد آثار التعذيب في راسه الشؤيف ولم يسمحوا له برؤية بــدنه الشريف .
فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا وحشره الله مع آبائه الصالحين واجداده المعصومين (عليهم السلام).




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
خامنئي_نصرالله

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: الشهيد محمد باقر الصدر   الثلاثاء فبراير 15, 2011 6:21 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيد محمد باقر الصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي العام :: منتدى المجاهدين والشهداء والعلماء-
انتقل الى: