الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى اخيه ابا الفضل العباس وعلى اخته الحوراء زينب

شاطر | 
 

 الايماااااان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الهدى
ضابط
ضابط


عدد المشاركات : 1106
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
-------- :

مُساهمةموضوع: الايماااااان   الأربعاء ديسمبر 15, 2010 1:44 am



الايمان والاسلام
Faith (Iman) and Islam

1ـ الإمامُ الباقرُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : الْإيمانُ إقرارٌ وعملٌ ، والإسلامُ إقرارٌ بلا عملٍ.



2ـ الإمامِ الصّادقِ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : إنّ الإيمانَ ما وَقَرَ في القلوبِ ، والإسلامَ ما علَيهِ المَناكِحُ والمَوارِيثُ وحَقْنُ الدِّماءِ.



حقيقةُ الإيمانِ

The Reality of Faith

3ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : ليسَ الْإيمانُ بالتَّحَلّي ولا بالتَّمَنّي ، ولكنَّ الْإيمانَ ما خَلَصَ في القلبِ وصَدّقَهُ الأعمالُ.



4ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : الْإيمانُ مَعرِفةٌ بالقلبِ ، وقَولٌ باللِّسانِ ، وعَملٌ بالأرْكانِ .




5ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : الْإيمانُ ، الصَّبرُ والسَّماحةُ.



6ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : إنّ لكلّ شيءٍ حقيقةً ، وما بلَغَ عبدٌ حقيقةَ الْإيمانِ حتّى يَعلَمَ أنّ ما أصابَهُ لَم يكُنْ لِيُخْطِئَهُ وما أخْطأهُ لم يَكُن لِيُصيبَهُ.



7ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : لا يَحُقُّ العبدُ حقيقةَ الإيمانِ حتّى يَغْضَبَ للّه‏ِ ويَرضى للّه‏ِ ، فإذا فَعلَ ذلكَ فَقَدِ اسْتَحَقَّ حقيقةَ الْإيمانِ.


8ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : لا يُؤمِنُ عبدٌ حتّى يُحِبَّ للنّاسِ ما يُحبُّ لِنفسهِ مِن الخَيرِ.


9ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : الْإيمانُ إخلاصُ العملِ .



10ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : الْإيمانُ صَبرٌ في البَلاءِ ، وشُكْرٌ في الرَّخاءِ .



11ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : رأسُ الْإيمانِ الصِّدقُ .



12ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لا يَصْدُقُ إيمانُ عبدٍ حتّى يَكونَ بما في يَدِ اللّه‏ِ سبحانه أوْثَقَ مِنه بما في يَدِهِ .



13ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : إنّ مِن حقيقةِ الْإيمانِ أنْ تُؤْثِرَ الحقَّ وإنْ ضَرَّكَ علَى الباطلِ وإنْ نَفَعَكَ .



تَآصُرُ الإيمانِ وَالعَمَلِ

Faith and Action

14ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : الْإيمانُ والعملُ أخَوانِ شَريكانِ في قَرَنٍ ، لا يَقْبلُ اللّه‏ُ أحدَهُما إلّا بصاحبِهِ.



15ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : لُعِنَتِ المُرْجِئةُ على لِسانِ سَبعينَ نَبيّاً ، الّذينَ يقولونَ : الْإيمانُ قَولٌ بلا عملٍ.



16ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لو كانَ الْإيمانُ كلاما لم يَنْزِلْ فيهِ صَومٌ ولا صلاةٌ ولا حلالٌ ولا حرامٌ.



17ـ الإمامُ الكاظمُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : الْإيمانُ عملٌ كلُّهُ ، والقَولُ بعضُ ذلكَ العملِ بِفَرضٍ مِن اللّه‏ِ بَيَّنَهُ في كِتابهِ.



الإيمانُ وَالآثامُ

Faith and Sins

18ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : لا يُخرِجُ المؤمنَ من إيمانِهِ ذَنبٌ ، كَما لا يُخرِجُ الكافِرَ مِن كُفرِهِ إحسانٌ.



19ـ كنز العمّال عن رسولِ اللّه‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : مَن قالَ: «لا إله إلّا اللّه‏ُ» مُخْلِصا دَخلَ الجنّةَ . قِيلَ: وما إخلاصُها؟ قالَ : أنْ تَحْجِزَهُ عَن مَحارِمِ اللّه‏ِ .



20ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : لا تَزالُ لا إله إلّا اللّه‏ُ تَنْفَعُ مَن قالَها حتّى يُسْتَخَفَّ بها ، والاسْتِخْفافُ بِحَقِّها أنْ يَظْهَرَ العملُ بالمَعاصي فلا يُنْكِروهُ ولا يُغَيِّروهُ .



21ـ الإمامُ الكاظمُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) ـ وقد سُئلَ عنِ الكبائرِ : هلْ تُخرِجُ مِن الإيمانِ ؟ ـ : نَعَم ، وما دُونَ الكبائرِ ، قالَ رسولُ اللّه‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : «لا يَزْني الزّاني وهُو مؤمنٌ ولا يَسْرِقُ السّارقُ وهُو مؤمنٌ».



ما يَكمُلُ بِهِ الإيمانُ

That Which Completes Faith

22ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : ثلاثةٌ مَن كُنَّ فيهِ يَسْتَكمِلُ إيمانُهُ : رجُلٌ لا يَخافُ في اللّه‏ِ لَوْمةَ لائمٍ ، ولا يُرائي بشَيءٍ مِن عَمَلِهِ ، وإذا عَرَضَ علَيهِ أمْرانِ أحدُهُما للدُّنيا والآخَرُ للآخِرَةِ ، اخْتارَ أمرَ الآخِرَةِ علَى الدُّنيا.



23ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : لا يَسْتَكمِلُ عبدٌ الإيمانَ حتّى يُحِبَّ لأخيهِ ما يُحِبُّ لِنَفْسِهِ ، وحتّى يَخافَ اللّه‏َ في مِزاحِهِ وجِدِّهِ.



24ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : لا يُكْمِلُ عبدٌ الإيمانَ باللّه‏ِ حتّى يكونَ فيه خَمْسُ خِصالٍ : التّوكّلُ علَى اللّه‏ِ ، والتّفْويضُ إلَى اللّه‏ِ ، والتَّسْليمُ لأمرِ اللّه‏ِ ، والرِّضا بِقَضاءِ اللّه‏ِ ، والصّبرُ على بَلاءِ اللّه‏ِ . إنّه مَن أحَبَّ في اللّه‏ِ ، وأبْغَضَ في اللّه‏ِ ، وأعطى للّه‏ِ ، ومَنعَ للّه‏ِ ، فَقدِ اسْتَكْمَلَ الإيمانَ.



25ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : أكْمَلُكُم إيمانا أحْسَنُكُم خُلقاً.



26ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : ثلاثٌ مَن كُنَّ فيهِ كَمُلَ إيمانُهُ : العقلُ ، والحِلْمُ ، والعِلمُ .



27ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لا يَكْمُلُ إيمانُ عبدٍ حتّى يُحِبَّ مَن أحَبَّهُ اللّه‏ُ سبحانه ، ويُبغضَ مَن أبْغَضَهُ اللّه‏ُ سبحانَهُ .



28ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لا يَسْتَكمِلُ عبدٌ حقيقةَ الإيمانِ حتّى تكونَ فيه خِصالٌ ثلاثٌ : الفِقهُ في الدِّينِ ، وحُسْنُ التَّقديرِ في المَعيشةِ ، والصَّبرُ علَى الرَّزايا .



ازدِيادُ الإيمانِ

Increase of Faith

29ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : إنّ الْإيمانَ يَبْدو لُمْظَةً بَيْضَاءَ في القلبِ ، فكلَّما ازْدادَ الإيمانُ عِظَما ازْدادَ البَياضُ ، فإذا اسْتُكْمِلَ الْإيمانُ ابْيَضَّ القلبُ كُلُّهُ.



دَرَجاتُ الإيمانِ

The Levels of Faith

30ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : أفضلُ الْإيمانِ أنْ تَعلمَ أنّ اللّه‏َ معكَ حَيثُ ما كُنتَ.



31ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : أفضلُ الْإيمانِ الصّبرُ والسَّماحَةُ.



32ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : الْإيمانُ بِضْعٌ وسَبعونَ شُعْبَةً ، فأفْضَلُها قَولُ لا إله إلّا اللّه‏ُ ، وأدْناها إماطَةُ الأذى عَنِ الطَّريقِ ، والحَياءُ شُعْبَةٌ مِن الإيمانِ.



33ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : أفضلُ الْإيمانِ حُسنُ الإيقانِ .




34ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : إنّ الْإيمانَ عَشْرُ دَرَجاتٍ بِمَنزِلَةِ السُلَّمِ، يُصْعَدُ مِنهُ مِرْقاةً بَعدَ مِرْقاةٍ، فلا يَقُولَنَّ صاحبُ الاثنَينِ لِصاحِبِ الواحدِ : لَستَ على شَيءٍ ، حتّى يَنْتهيَ إلَى العاشِرِ . فلا تُسْقِطْ مَن هُو دُونَكَ فيُسْقِطَكَ مَن هُو فَوقَكَ ، وإذا رأيتَ مَن هُو أسْفَلُ مِنكَ بدرجةٍ فارْفَعْهُ إليكَ برِفْقٍ ، ولا تَحْمِلَنَّ علَيهِ ما لا يُطيقُ فَتَكْسِرَهُ ، فإنّ مَن كَسَرَ مؤمنا فعلَيهِ جَبْرُهُ .



35ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ): إنّ اللّه‏َ عزّ وجلّ وَضعَ الْإيمانَ على سَبْعةِ أسْهُمٍ: على البِرِّ والصِّدقِ واليقينِ والرِّضا والوَفاءِ والعِلمِ والحِلمِ.



أركانُ الإيمانِ

The Pillars of Faith

36ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : الإيمانُ في عَشرَةٍ : المعرفةُ ، والطّاعةُ ، والعِلمُ ، والعَملُ ، والوَرَعُ ، والاجتِهادُ ، والصَّبرُ ، واليقينُ ، والرِّضا ، والتَّسْليمُ ، فأيَّها فَقدَ صاحِبُهُ بَطَلَ نِظامُهُ.

]


37ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : الإيمانُ على أربَعةِ أرْكانٍ : التَّوكُّلُ علَى اللّه‏ِ، والتَّفْويضُ إلَى اللّه‏ِ ، والتَّسْليمُ لأمرِ اللّه‏ِ ، والرِّضا بِقَضاءِ اللّه‏ِ.




38ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : حُسْنُ العَفافِ والرِّضا بالكَفافِ مِن دعائمِ الإيمانِ.




أوثَقُ عُرَى الإيمانِ

The Strongest Bonds of Faith

39ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : أوْثَقُ عُرَى الْإيمانِ : الوَلايةُ في اللّه‏ِ ، والحُـبُّ في اللّه‏ِ ، والبُغْضُ في اللّه‏ِ.




40ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : أوثَقُ العُرى كَلِمَةُ التَّقوى .



الإيمانُ المُستَقَرُّ وَالمُستَودَعُ

Steadfast and Temporary Faith

41ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : فمِنَ الإيمانِ ما يكونُ ثابتاً مُسْتَقِرّاً في القلوبِ ، ومِنهُ ما يكونُ عَوارِيَ بَينَ القلوبِ والصُّدوِر ، إلى أجلٍ معلومٍ .



ما يُثَبِّتُ الإيمانَ

That Which Consolidates Faith

42ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) ـ وقد سُئلَ عمّا يُثَبِّتُ الإيمانَ في العبدِ ـ : الّذي يُثَبّتُهُ فيهِ الوَرَعُ ، والّذي يُخْرِجُهُ مِنهُ الطَّمَعُ.



43ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لا يَثْبُتُ لَه الْإيمانُ إلّا بالعَمَلِ ، والعَمَلُ مِنهُ.



تَذَوُّقُ طَعمِ الإيمانِ

The Taste of Faith

44 ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : ثلاثٌ مَن‏ كُنَّ فيه‏ ذاقَ طَعْمَ الإيمانِ: مَن كانَ لا شيءَ أحبُّ إلَيهِ مِن‏اللّه‏ِ ورسولِهِ ، ومن كان لَإنْ يُحرقَ بالنّار أحبَّ إليهِ مِن أنْ يَرْتَدَّ عن دِينِهِ ، ومن كانَ يُحبُّ للّه‏ِ ويُبغضُ للّه‏ِ.



45ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لا يجِدُ عبدٌ طعمَ الإيمانِ حتّى يترُكَ الكذبَ هَزْلَهُ وجِدَّهُ .



46ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لايَجدُ عَبدٌ طعمَ الإيمانِ حتّى يَعلمَ أنَّ ما أصابَهُ لم يكُن لِيُخطِئَهُ ، وَأنَّ ما أخطأهُ لم يكُن ليُصيبَهُ، وَأنَّ الضّارَّ النّافِعَ هوَ اللّه‏ُ عزّ وجلّ .



47ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لا يذوقُ المَرءُ من حَقيقةِ الإيمانِ حتّى يكونَ فيهِ ثلاثُ خصالٍ:الفقهُ في الدِّينِ، والصّبرُ على المَصائبِ ، وحُسْنُ التّقديرِ في المَعاشِ .



عَدَمُ تَذَوُّقِ حَلاوَةِ الإيمانِ

Inability to Taste the Sweetness of Faith

48ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : مَن كان أكثرُ همّهِ نيلَ الشّهَواتِ نُزِعَ مِن قلبهِ حلاوةُ الإيمانِ .



49ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : حرامٌ على قلوبِكُم أنْ تعرِفَ حَلاوةَ الإيمانِ حتّى تَزهَدَ في الدّنيا .



ما يُخرِجُ الإنسانَ مِنَ الإيمانِ

That Which Removes One from Faith

50ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : أدنَى الكفرِ أنْ يَسمعَ الرّجُلُ مِن أخيهِ الكَلِمَةَ فيَحْفَظَها علَيهِ يُريدُ أنْ يَفْضَحَهُ بها ، اُولئكَ لا خَلاقَ لَهُم.



51ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : قَد يَخْرُجُ [العبدُ] مِن الإيمانِ بخَمْسِ جِهاتٍ مِن الفعلِ كُلُّها مُتَشابِهاتٌ مَعروفاتٌ : الكفرُ ، والشِّركُ ، والضّلالُ ، والفِسقُ ، ورُكوبُ الكبائرِ.



ما يُجانِبُ الإيمانَ

That Which Repels Faith

52ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : خَصْلتانِ لا تَجتَمِعانِ في مؤمنٍ : البُخلُ ، وسُوءُ الظَّنِّ بالرِّزقِ.



53ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : خُلُقان لا يَجتَمِعانِ في مؤمنٍ : الشُّحُّ ، وسُوءُ الخُلقِ.



54ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : يُطبَعُ المؤمنُ على كلِّ خَصلةٍ ولا يُطبَعُ على الكذبِ ولا على الخِيانةِ .



55ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : ستّةٌ لا تكونُ في مؤمنٍ : العُسرُ ، والنَّكَدُ ، والحَسدُ، واللَّجاجةُ ، والكِذْبُ ، والبَغْيُ .



عَظَمَةُ المُؤمِنِ

The Great Status of the Believer

56 ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : إنَّ اللّه‏َ جلّ ثَناؤهُ يقولُ : وعِزَّتي وجَلالي ، ما خَلَقتُ مِن خَلْقي خَلْقا أحَبَّ إلَيَّ مِن عَبديَ المؤمنِ.



57ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : المؤمنُ أكْرَمُ علَى اللّه‏ِ مِن ملائكتِهِ المُقَرَّبينَ.



58ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ أعظمُ حُرمَةً مِن الكعبةِ.



المُؤمِنونَ كَالجَسَدِ الواحِدِ

The Believers Are As One Body

59ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : مَثَلُ المُؤمِنينَ في تَوادِّهِمْ وَتَعاطُفِهِمْ وَتَراحُمِهِمْ مَثَلُ الجَسدِ ؛ إذا اشتكى مِنهُ عُضوٌ تَداعى سائرُ الجَسَدِ بالسَّهَرِ والحُمّى.



60ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : المؤمنونَ تَتَكافَأُ دِماؤهُم ، وهُم يَدٌ على مَن سِواهُم ، ويَسعى بذِمَّتِهم أدْناهُم.



مَن هو المُؤمِنُ؟

Who is the Believer?

61ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : المؤمنُ هَيِّنٌ لَيِّنٌ ، حتّى تَخالَهُ مِن اللِّينِ أحمقَ .



62ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : المؤمنُ مَن آمَنَهُ النّاسُ على دِمائهِم وأموالِهم.



63ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : المؤمنُ الّذي نفسُهُ مِنهُ في عَناءٍ ، والنّاسُ في راحةٍ.



64ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : المؤمن يَبدأ بالسَّلامِ ، والمنافقُ يقولُ : حتّى يُبْدأَ بي!



65ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : المؤمنُ يألَفُ ويُؤلَفُ ، ولا خيرَ فيمَن لا يألَفُ ولا يُؤلَفُ ، وخيرُ النّاسِ أنفَعهُمْ للنّاسِ.



66ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : مَن سَرَّتْهُ حَسَنتُهُ وساءَتْهُ سَيّئتُهُ فهُو مؤمنٌ .



67ـ رسولُ اللهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) ـ يَصِفُ المؤمنَ ـ : لطيفُ الحَرَكاتِ ، حُلْوُ المُشاهَدةِ ... يَطلُبُ مِن الاُمورِ أعلاها ، ومِن الأخلاقِ أسْناها ... لا يَحيفُ على مَن يُبغِضُ ، ولا يأثَمُ فيمَن يُحِبُّ ... قليلُ المؤونةِ ، كثير المَعونةِ ... يُحسِنُ في عملِهِ كأنّهُ ناظرٌ إلَيهِ ، غَضُّ الطَّرْفِ ، سَخِيُّ الكَفِّ ، لا يَرُدُّ سائلاً ... يَزِنُ كلامَهُ ، ويُخْرِسُ لسانَهُ ... لا يَقبَلُ الباطلَ مِن صديقِهِ ، ولا يَرُدُّ الحقَّ على عدوِّهِ ، ولا يَتعلّمُ إلّا لِيَعْلمَ ، ولا يَعلمُ إلّا لِيَعْملَ ... إن سلَكَ مَع أهلِ الدُّنيا كانَ أكيَسَهُم ، وإنْ سَلكَ مَع أهلِ الآخرةِ كانَ أورَعَهُم .



68ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ بِشْرُهُ في وجهِهِ ، وحُزنُهُ في قلبِهِ ، أوسَعُ شَيءٍ صَدْرا ، وأذَلُّ شَيءٍ نَفْسا ، يَكْرَهُ الرِّفْعةَ ، ويَشْنَأُ السُّمْعةَ ، طويلٌ غمُّهُ ، بَعيدٌ هَمُّهُ ، كثيرٌ صَمتُهُ ، مَشغولٌ وقتُهُ ، شَكورٌ ، صَبورٌ ، مَغمورٌ بفِكرَتِهِ ، ضَنينٌ بخَلّتِهِ ، سَهلُ الخَليقةِ ، لَيِّنُ العَرِيكةِ ، نَفسُهُ أصْلَبُ مِن الصَّلْدِ ، وهُو أذَلُّ مِن العبدِ .



69ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ شاكرٌ في السَّرّاءِ ، صابرٌ في البلاءِ ، خائفٌ في الرَّخاءِ .



70ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ غِرٌّ كريمٌ ، مأمونٌ على نفسِهِ ، حَذِرٌ مَحزونٌ.



71ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمن مَن طَهّرَ قلبَهُ مِن‏الدَّنِيَّةِ.



72ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ مَن وَقى دِينَهُ بدُنياهُ ، والفاجرُ مَن وقى دُنياهُ بدِينِهِ.



73ـ الإمامُ زينُ العابدينَ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ يَصمُتُ لِيَسْلَمَ، ويَنْطِقُ لِيَغْنَمَ.



74ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ حَسَنُ المَعونةِ ، خفيفُ المَؤونةِ، جَيّدُ التّدبيرِ لِمَعيشتِهِ ، لا يُلْسَعُ مِن جُحْرٍ مرّتينِ .



75ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ لَه قوّةٌ في دِينٍ ، وحَزْمٌ في لِينٍ ، وإيمانٌ في يقينٍ ، وحِرْصٌ في فِقهٍ ، ونَشاطٌ في هُدىً ... وصَلاةٌ في شُغلٍ.



76ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ مَن طابَ مَكْسبُهُ ، وحَسُنتْ خَليقَتُه ، وصَحَّتْ سَريرَتُهُ ، وأنْفقَ الفَضلَ مِن مالِهِ ، وأمْسكَ الفَضلَ مِن كلامِهِ .



77ـ الإمامُ الرِّضا (عَلَيهِ الّسَلامُ) : لا يكونُ المؤمنُ مؤمنا حتّى تكونَ فيه ثلاثُ خِصالٍ : سُنّةٌ مِن ربِّهِ ، وسُنّةٌ مِن نبيِّهِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) ، وسنّةٌ مِن وليِّهِ؛ فأمّا السُّنَّةٌ مِن ربّهِ فكِتْمانُ السِّرِّ ، وأمّا السُّنَّةُ مِن نبيِّه (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) فمُداراةُ النّاسِ، وأمّا السُّنَّةُ مِن وليِّهِ (عَلَيهِ الّسَلامُ) فالصَّبرُ في البَأْساءِ والضَّرّاءِ .



صَلابَةُ المُؤمِنِ

The Firmness of the Believer

78ـ الإمامُ الباقرُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنُ أصْلَبُ مِن الجَبلِ ، الجَبلُ يُسْتَقَلُّ مِنه ، والمؤمنُ لا يُسْتَقَلُّ مِن دِينِه شَيءٌ.



79ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : إنّ المؤمنَ أشدُّ مِن زُبَرِ الحديدِ ، إنّ زُبرَ الحديدِ إذا دَخلَ النّار تَغيّرَ ، وإنّ المؤمنَ لو قُتِلَ ثُمّ نُشِرَ ثُمّ قُتِلَ لم يَتغيّرْ قلبُهُ.



نورُ المُؤمِنِ

Everything is in Awe of the Believer

80ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : تَقولُ جَهَنَّمُ لِلمُؤمِنِ يَومَ القِيامَةِ : جُز يا مُؤمِنُ فَقَد أطفَأَ نورُكَ لَهَبي.



81ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : إنَّ المُؤمِنَ لَيَزهَرُ نورُهُ لاِءَهلِ السَّماءِ كَما تَزهَرُ نُجومُ السَّماءِ لاِءَهلِ الأَرضِ.



نُدرَةُ المُؤمِنِ

The Scarcity of the [True] Believer

82ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : ولَم يُخْلِ أرضَهُ مِن عالمٍ بما يَحتاجُ إليه الخَليقةُ، ومُتَعلِّمٍ على سبيلِ النَّجاةٍ ، اُولئكَ هُمُ الأقلُّونَ عَدَدا ، وقد بَيّنَ اللّه‏ُ ذلكَ في اُمَمِ الأنبياءِ ، وجَعلَهُم مثَلاً لِمَن تأخّرَ ، مثلُ قولهِ في قومِ نوحٍ : «ومَا آمَنَ مَعَهُ إلّا قَلِيلٌ » .



83ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : المؤمنةُ أعَزُّ مِن المؤمنِ ، والمؤمنُ أعَزُّ مِن الكبريتِ الأحمرِ ، فمَن رأى منكُمُ الكبريتَ الأحمرَ؟!



عَلاماتُ المُؤمِنِ

The Signs of the Believer


84ـ الإمامُ زينُ العابدينَ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : عَلاماتُ المؤمنِ خَمسٌ : الوَرعُ في الخَلوةِ ، والصَّدقةُ في القِلّةِ ، والصَّبرُ عند المصيبةِ ، والحِلْمُ عنـد الغضـبِ ، والصِّدقُ عند الخوفِ.



85ـ الإمامُ الصّادقُ (عَلَيهِ الّسَلامُ) ـ وقد سُئلَ : بأيِّ شيءٍ يَعلَمُ المؤمنُ بأنّهُ مؤمنٌ ؟ ـ : بالتَّسْليمِ للّه‏ِ ، والرِّضا فيما وَردَ علَيهِ مِن سُرورٍ أو سُخْطٍ.



أفضَلُ المُؤمنينَ

The Best of Believers

86ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : أفضلُ المؤمنينَ أفضلُهُم تَقْدِمَةً مِن نفسِهِ وأهلِهِ ومالِهِ.



87ـ الإمامُ عليٌّ (عَلَيهِ الّسَلامُ) : أفضلُ المؤمنينَ إيمانا مَن كانَ للّه‏ِ أخْذُهُ وعَطاهُ وسَخطُهُ ورِضاهُ.




فَضلُ مَن يُؤمِنُ بِالرَّسولِ ولَم يَرَهُ


88ـ رسولُ اللهِ‏ِ (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : ليسَ إيمانُ مَن رآني بعَجَبٍ ولكنّ العَجبَ كلَّ العَجبِ لِقومٍ رأَوا أوْراقا فيها سَوادٌ فآمَنوا بهِ أوّلِهِ وآخِرهِ .




89ـ كنز العمّال عنه (صَلَّيَ اللهُ عَلَيهِ وَ آلِهِ) : متى ألْقى إخْواني ؟! قالوا : ألَسْنا إخْوانَكَ؟ قالَ : بلْ أنتُم أصْحابي ، وإخْواني الّذينَ آمَنوا بِي ولَم يَرَوني ، أنا إلَيهِم بالأشْواقِ.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: الايماااااان   الثلاثاء فبراير 01, 2011 12:49 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الايماااااان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي العام :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: