الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى اخيه ابا الفضل العباس وعلى اخته الحوراء زينب

شاطر | 
 

 لماذا نقيم العزاء؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو مهدي
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 2580
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: لماذا نقيم العزاء؟!   الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 5:34 am



لماذا نقيم العزاء؟!


قال الله تعالى : (( إنَّا نحن نزلنا الذكر وإنَّا له لحافظون ))ا

فالله عز وجل هو الذي تكفّل ببقاء ذكرى الحسين عليه السلام ,رغم حقد الحاقدين ومنع المانعين , باعتبار أن الإمام الحسين عليه السلام كلمة الله وكلمة الله هي العليا, ولأنه عليه السلام نور الله ونور الله لا يخبو.

ولذا الله عز وجل أبقى شعلات الأحزان على هذا المظلوم , متوقدة في قلوب أحبائه وأوليائه كما ورد في الرواية الشريفة : " إن لقتل الحسين عليه السلام حرارة في قلوب المؤمنين لن تبرد أبداً ".



والسؤال المهم لماذا لا نزال نقيم العزاء؟؟

1- استجابة لطلب أهل البيت عليهم السلام : فالروايات عنهم في هذا المجال أكثر من ان تحصى , يكفي منها قول إمامنا الصادق عليه السلام :"إحيوا أمرنا رحم الله من أحيا امرنا "

2- تأسياً بالنبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم والأئمة العظام عليهم السلام والأنبياء الكرام عليهم السلام .

فالنبي صلى الله عليه وآله وسلم عقد المآتم باسم ولده الحسين منذ ولادته ,ففي الرواية :"لم يبق ملك مقرب إلا نزل إلى النبي يعزيه بالحسين عليه السلام.

وكان صلى الله عليه وآله وسلم يبكيه ليلاً ونهاراً , في مسجده, في بيته , في أزقة المدينة, سفراً وحضراً, نوماً ويقظة , ويبين مصيبته , ويتذكر ما يجري عليه فيتأوه لذلك.

وكان صلي الله عليه وآله وسلم كثيراً ما يتمثّل حالاته فيبكي ويقول :"كاني به يستغيث فلا يغاث" .

" كاني بالسبايا على أقطاب المطايا" , "كأني برأسه وقد أهدي إلى يزيد (لع)".

"صبراً يا أبا عبد الله" .

وكان صلى الله عليه وآله وسلم يبكيه بمجرد النظر إليه تارة, وحمله تارة, وتقبيله أخرى , تقول الرواية : اهداه جبرائيل تربة ففاضت عيناه صلى الله عليه وآله وسلم , فدخل عليه الإمام علي عليه السلام وقال له : أأغضبك أحد؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم :"لا ولكن أخبرني جبرائيل أن ولدي يقتل بأرض كربلاء".

وكان صلى الله عليه وآله وسلم يقعده في حجره , ينظر إلى وجهه ويبكي, ويقول :"يا بن عباس كأني به وقد خضّب شيبه من دمه ,فيدعو فلا يجاب , وينتصر فلا ينصر".

وكان أحياناً يرا في الشارع فيركض خلفه إلى أن يمسكه فيقول صلى الله عليه وآله وسلم : يا علي أمسكه لي , فيمسكه أمير المؤمنين عليه السلام فينهال عليه النبي لثماً وتقبيلاً , فيقول له الامام الحسين عليه السلام : يا جد أراك تكثر من تقبيلي ؟ فيقول صلى الله عليه وآله وسلم : أي بني أقبل منك موضع السيوف والرماح .

وكذلك الامام علي عليه السلام بكاه , وكان يخاطبه :" يا أبا عبد الله أنت شهيد هذه الأئمة". وفي طريقه عليه السلام إلى صفين مرَّ بكربلاء , فبكى طويلاً حتى اخضلَّت لحيته , وسالت الدموع على صدره وهو يقول :" أوّه, أوّه مالي ولآل أبي سفيان , مالي ولآل حرب حزب الشيطان وأولياء الكفر, صبراً يا أبا عبد الله .."



وكذلك إمامنا الحسن عليه السلام بكاه وقال :" لا يوم كيومك يا أبا عبد الله يزدلف إليك ثلاثون ألفاً كلهم يتقرب إلى الله بدمك".



وكذلك سائر الأئمة عليه السلام بكوه ,وعقدوا المآتم باسمه , فهذا ولده الإمام صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف يخاطبه :" يا جد لأندبنك صباحاً ومساءً ,ولأبكين عليك بدل الدموع دماً ".



3- إعزازاً للإمام عليه السلام فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم "ميت لا بواكي له لا إعزاز له ".

4- لما لإقامة هذه الذكرى من آثار , ومن جملة هذه الآثار :



ذكرهم عليهم السلام شرفٌ لنا :" يا من ذكره شرف للذاكرين".
ذكرهم عليه السلام نور.
ذكرهم عليهم السلام سبب للنجاة .
ذكرهم عليهم السلام شفاء, ورد في الرواية : " ذكرنا شفاءٌ من الأسقام والوغل ". والأسقام أمراض البدن , والوغل أمراض الروح .


ذكر بعض العلماء أن أحد أبناء العامة حضر في مجلس من مجالس الشيعة , وبعد ذلك أصيب برصاصة في رأسه, فلما شارف على الموت حضره إخوته , وسمعوه يهتف باسم الإمام زين العابدين عليه السلام , فتعجبوا من ذلك !! ولكنه بعد ذلك أفاق من غشوته , فسأله إخوته ما هي علاقتك بالإمام زين العابدين؟ ولماذا كنت تذكره حال النزع؟ فأجاب : وأنا في حالة الإحتضار ولدى حضور ملك الموت لقبض روحي, وإذا بالإمام زين العابدين عليه السلام حضر وطلب من ملك الموت تأجيل قبض روحي , فسألته عليه السلام عن سبب ذلك, فقال: " لأنك حضرت في مأتم أبي الحسين ".

ذكرهم عليهم السلام يدفع البلاء
ذكرهم عليهم السلام سبب لنزول الرحمة.
ذكرهم عليهم السلام مواساة للصدّيقة الطاهرة عليها السلام التي تبكي في كل يوم لمصاب ولدها المظلوم, وليس فقط تبكي بل إنها عليها السلام تحضر في مآتم ولدها الحسين عليه السلام , يقول إمامنا الصادق عليه السلام : " ما عُقِدَ مأتم على جدي الحسين إلا وحضرته جدتي فاطمة ".


المصدر : كتاب الطريق إلى منبر الحسين لنيل سعادة الدارين للشيخ عبد الوهاب الكاشي _ الجزء الثاني



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: لماذا نقيم العزاء؟!   الأحد ديسمبر 19, 2010 5:10 am

عهدا سیدی....عهدا سیدی ...نجدد الذکری

ذکراک فینا....آمالنا الکبری...فی قلبنا یغلي

کشعلة الجمرا

احسنتم سیدنا

ماجورین
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو مهدي
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 2580
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: لماذا نقيم العزاء؟!   الأحد ديسمبر 19, 2010 1:24 pm

هلا حبيبي تسلملي واشكر تواجدك وعظم الله اجرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا نقيم العزاء؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي الخاص :: منتدى الامام الحسين وانتصار الدم على السيف-
انتقل الى: