الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى اخيه ابا الفضل العباس وعلى اخته الحوراء زينب

شاطر | 
 

 السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)   الخميس ديسمبر 02, 2010 7:04 am

بسم الله الرحمن الرحیم


اللهم صل علی محمد وال محمد و عجل فرجهم یاکریم


السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام










مَن هو السيّد محمّد رضيَ الله عنه


هو السيّد محمّد بن الإمام عليّ الهاديّ بن محمّد الجواد بن عليّ الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر بن عليّ السجّاد بن الحسين

الشهيد بن أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلوات الله تعالى عليهم، فهو سليل الدوحة الهاشميّة، وفرع العترة النبويّة.

وُلد السيّد محمّد ( المشتهر بـ « سَبع الدُّجَيل » ) في سنة 228 هجريّة تقريباً، بقرية « صريا » من ضواحي المدينة المنوّرة، تبعد عنها ثلاثة

أميال، أسّسها الإمام موسى الكاظم سلام الله عليه، وقد خلّف الإمامُ الهادي عليه السّلام ولدَه السيّد محمّداً في هذه القرية حين حمله يحيى بن هَرثَمة بأمر

المتوكّل إلى « سُرّ مَن رأى » في جمادى الآخرة سنة 223 هجريّة.


أخلاقه ومنزلته


كان هذا السيّد الجليل على درجةٍ عاليةٍ من الأخلاق الكريمة والصفات الحميدة، ولا ريب في ذلك فهو من بيتٍ كان موضعَ الرسالة ومختلَفَ الملائكة،

ومن سلالةٍ أذهَب الله عنهم الرجسَ وطهّرهم تطهيراً.

وكان السيّد محمّد رضوان الله عليه من علمه وحلمه وحكمته، على درجةٍ شاع معها بين أصحاب أبيه ظنُّهم أنّه الإمام مِن بعد أبيه الهادي سلام الله عليه..

حتّى وصفه علاّن الكلابي بقوله: صَحِبتُ أبا جعفر محمّدَ بن عليّ وهو حديث السنّ، فما رأيتُ أوقرَ ولا أزكى ولا أجَلَّ منه.

وقد لازم السيّد محمّد أخاه الإمامَ الحسن العسكريّ عليه السّلام في سامرّاء، وكان يروقه تلاوةُ القرآن الكريم، وعُرِف بين الناس أنّه من الزهّاد العبّاد،

وقد اعترف بإمامة أخيه الحسن العسكريّ سلام الله عليه، حتّى إذا تُوفي السيّد محمّد حزن عليه الإمام العسكري عليه السّلام حزناً شديداً، وجاءه والدُه

الإمام الهادي عليه السّلام مِن سامراء إلى « بَلَد » وحضر مراسم تشييعه ودفنه.


....نـــــهــــایــــه ....الجزء الاول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو مهدي
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 2580
تاريخ التسجيل : 14/08/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)   الخميس ديسمبر 02, 2010 1:10 pm

سبع الدجيل وما ادراك من سبع الدجيل احسنت خامنئي في ميزان اعمالك

من فضائله ان الله عز وجل قبض روحه قبل انتهاء عمره لشدة ايمانه وورعه وكي لا يعتقد الناس انه الامام ولس الامام العسكري عليه السلام

سبحان الله رزقنا الله واياكم في الدنيا زيارته وفي الاخرة شفاعته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)   الخميس ديسمبر 02, 2010 7:57 pm

امین الله یسمع منکم سید

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الكرار
مجــــاهد
مجــــاهد
avatar

عدد المشاركات : 238
تاريخ التسجيل : 06/10/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)   الجمعة ديسمبر 03, 2010 10:44 pm

سلام الله عليه إنشالله أوفق إلى زيارته في الدنيا و أنال شفاعته وشفاعة والده و أجداده في الأخرة بحق فاطمة و أبيها و بعلها و بنيها ...

مأجورين إنشالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)   السبت ديسمبر 04, 2010 12:03 am

حیاکم الله اختی الکریمه

نورتوا الموضوع بتواجدکم الکریم

الله یستجیب دعائکم بحق محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)   الأحد ديسمبر 05, 2010 9:28 am

وقائع عاصرها



عاصر السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام أربعةً من حكّام بني العباس، هم: المتوكّل، والمنتصر،


والمستعين، والمعتز.. أمّا أهمّ الوقائع التي عايشها فهي:


1 ـ هدمُ المتوكّل لقبر الإمام الحسين عليه السّلام مرّات عديدة، منها سنة 236 هجريّة.


2 ـ استمرار فتنة خَلْق القرآن، وجواب أبيه الإمام الهادي عليه السّلام بأنّ الجدال في القرآن بدعة، وليس الخالق


إلاّ الله، وما سواه مخلوق.


3ـ ردّ أبيه الإمام الهادي عليه السّلام على الغُلاة والمنحرفين والجبريّة مثل عليّ بن حَسَكة، والقاسم بن يقطين،


وموسى السوّاق.


4 ـ وفاة شاعر الإمام الرضا عليه السّلام إبراهيم بن العبّاس الصولي سنة 243 هجريّة.


5 ـ قتل المتوكّل للّغويّ الأديب الموالي لأهل البيت عليهم السّلام ابن السِّكِّيت سنة 244 هجريّة.


6ـ وفاة الشاعر المجاهد الموالي لآل محمّد صلوات الله عليهم دِعبِل الخزاعي سنة 246 هجريّة.


7 ـ ثورة العامة في سامرّاء وبغداد، وفتح السجون سنة 249 هجريّة.


8 ـ شهادة عمر بن يحيى بن الحسين بن أحمد بن عيسى بن زيد الشهيد سنة 250 هجريّة.


9 ـ بيعة أهالي طَبرستان للحسن بن زيد بن محمّد الحسنيّ في حكم المستعين العباسيّ سنة 250 هجريّة.


10 ـ قيام الأتراك والمغاربة بنهب القرى والضياع سنة 251 هجريّة ما بين عُكْبُرا وأوانا، وكانوا خمسة آلاف، فهدّموا


المنازل وسلبوا الناس في الطريق.




إقامته في سُرّ مَن رأى


بعد مدّةٍ من الفراق المرير، ورد السيّد محمّد رضوان الله عليه إلى سُرّ مَن رأى لزيارة أهله الذين أشخصهم


المتوكّل العبّاسيّ إلى سامرّاء وفرض عليهم الإقامة الجبرية؛ ليعزلهم عن الناس.. فمكث السيّد محمّد في


سامراء مدّة ملازماً لأخيه الإمام الحسن العسكريّ عليه السّلام لا يفارقه، حتّى أنّهما كانا يدخلانِ على أبيهما


الإمام الهادي عليه السّلام معاً، لعلاقتهما الروحيّة الوثيقة.


وكان الإمام الهادي عليه السّلام يُكنّ لولده السيّد محمّد محبّةً خاصةً واحتراماً فائقاً وعناية ملحوظة، وقد وُصف


رضوان الله عليه بأنّه كان نبيلَ المقام، جميل الفضائل، معروفاً بجلالة قَدْره، ونُبل شأنه.



وفاته رضوان الله عليه


بعد أن عزم السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام على الرجوع إلى المدينة المنوّرة، ودّع أهلَه وأحبّته في


سامراء ومضى.. حتّى إذا وصل إلى قرية « بَلَد » في منطقة الدُّجيل القريبة من سامراء مَرِض وثَقُل به مرضه،


فتُوفّي هناك ودُفن في الموضع ذاته.


وقيل: إنّه كان للإمام الهادي عليه السّلام صدقات وأوقاف بمقربةٍ مِن « بلد »، وكان ابنه السيّد محمّد يتولاّها


ويصرفها فيما قُرِّرت له.. وفي إحدى وفاداته مَرِض مَرَضَ الوفاة، فأجاب داعيَ ربّه ودُفن هناك.


وحضر أبوه الإمام الهادي عليه السّلام مراسم تغسيله، وتجهيزه والصلاة عليه، ودفنِه.. والتفتَ إلى ولده الحسن


العسكريّ عليه السّلام قائلاً له: يا بُنيّ، أحدِثْ لله تبارك وتعالى شُكراً؛ فقد أحدث فيك أمراً. فبكى الإمام الحسن


عليه السّلام، واسترجع وقال: الحمد لله ربّ العالمين، وإيّاه أشكر، وأيّاه أسأل تمام نعمه علينا، وإنّا لله وإنّا إليه


راجعون.


وكانت وفاة السيّد محمّد رضوان الله عليه قبل شهادة أبيه الهادي عليه السّلام بسنتين، وقبل شهادة أخيه


العسكري عليه السّلام بثمان سنين.. وذلك في حدود سنة 252 هجريّة في آخر جمادى الآخرة عن عمرٍ مبارك


لم يتجاوز 24 عاماً. وأكثر الظنّ أنّه تُوفّي مسموماً، قال الشيخ باقر شريف القرشي:


كان السيّد محمّد متميّزاً بذكائه وخلُقِه الرفيع وسعة علمه، مَرِض مَرَضاً شديداً حتّى اشتدّت به العلّة، ولا نعلم


سبب مرضه.. هل أنّه سُقي السمَّ مِن قِبَل أعدائه وحُسّاده من العبّاسيّين الذين شَقَّ عليهم أن يَرَوا تعظيم


الجماهير وإكبارهم إيّاه، أم أنّ ما مُنيَ به من المرض كان مفاجئاً ؟!


وقد بقي رضوان الله عليه أيّاماً يعاني السقم، واشتدّ به النزع فأخذ يتلو آياتٍ مِن الذِّكر الحكيم، ويمجّد اللهَ تبارك


وتعالى.. حتّى صعدت روحه الطاهرة إلى بارئها تحفّها ملائكةُ الرحمان. وجهّز الإمامُ الهادي عليه السّلام ولدَه أبا


جعفر ( السيّد محمّداً )، وغسّله وكفّنه وصلّى عليه، وحمل جثمانه الطاهر وسط هالةٍ من التكبير تحفّ به أمواجٌ


من الناس وهي تعدّد فضائله، وجيء به إلى مثواه الأخير فوارَوه فيه. وقد آمنَ الناس ـ على اختلاف أفكارهم


وميولهم ـ بأنّه ما توَسَّل به أحدٌ إلى الله تعالى بإخلاصٍ إلاّ قضى الله مهمّته وأرجعه إلى أهله قرير العين.


كتب السيّد كاظم القزوينيّ: ولا نعلم سببَ وفاة السيّد محمّد في تلك السنّ؛ فنعتبر وفاته حتف أنفه مشكوكاً


فيها؛ لأنّ الأعداء كانوا ينتهزون كلَّ فرصةٍ لقطع خطّ الإمامة في أهل البيت عليهم السّلام، فلعلّهم لَمّا عرفوا أنّ


السيّد محمّداً رضوان الله عليه هو أكبرَ أولاد أبيه الهادي سلام الله عليه، وهو ( المحتمل ) أن يكون مرشّحاً للإمامة


بعد أبيه، قتلوه كما قتلوا أسلافه مِن قبل، فانتهز الإمامُ الهادي عليه السّلام الفرصة ليَنُصَّ على ولده الحسن


العسكريّ عليه السّلام بالإمامة بمحضرٍ من أولئك الناس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمق البحااااار
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المشاركات : 5729
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)   الأحد ديسمبر 05, 2010 9:59 am


رائع جداً

أحسنت أخي الكريم

بارك الله بك وبجهودك

سلمت يداك






لا تنسونا من الدعاء

________________________




معذرةً يا رسول الله .. فلقد أعلنا الحداد في ذكرى مولدك المبارك ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خامنئي_نصرالله
ضابط
ضابط
avatar

عدد المشاركات : 1678
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)   الأحد ديسمبر 05, 2010 11:28 am

حیاکم الله اختی الکریمه

نورتوا الموضوع بتواجدکم الکریم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيّد محمّد بن الإمام الهادي عليه السّلام (سبع الدجیل)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي الخاص :: منتدى أهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: